aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات العلامة سيدي أحمد بن الحاج العياشي سكيرج رضي الله عنه--> كتاب: الأنباء بنصح الأبناء --> يا بني: إذا خالطت أهل الدنيا فخالطهم في الظاهر
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
يا بني: إذا خالطت أهل الدنيا فخالطهم في الظاهر، وكن مع الفقراء بالقلب، وإياك أن يشموا منك رائحة الإحتياج إليهم، أو يلوح عليك أمارة الفقر، فإن نفوسهم جبلت على إهانة من قعد به دهره، ولو كان في عفة يوسف، وزهد عيسى، وخصوصا أهل الإمارة منهم، فإنهم لا يبالون بالفقير إلا إذا توسموا فيه كونه من أهل السيمياء، أو تخيل لهم فيه أنه من أهل الصلاح، فإنهم يستميلون قلبه ببعض مودة تظهر بين أعينهم أنهم وفوا حقه بها، ويؤملون منه قضاء ما يحبون من إدراك دنيا أو رياسة، أو خدمة، فيها كلمة وجاه، فإن ظفروا بمقصودهم اتخذوه وثنا، وقد يُجْعَلُ بينهم أضحوكة يستهزأ به في حضرات أنسهم إذا خلا الجو فيها لهم، فكيف يرضى من له همة عالية بهذه الحالة، فلا تجالسهم إلا عند الضرورة، ولا تبسط معهم في بساط إهانة أحد، فالله يغار على حرمة مهتضم الجناب. وإياك أن تعمر وقت الفراغ معهم بإطلاق اللسان فيما يمس بجانب أحد بإذاية، بغيبة أو نميمة، حتى بقولك: فلان ربح أو خسر، فمالك ولهذا؟ وإن بارت لك بضاعة فارصد لها وقتا ومكانا يحصل فيه الروجان، ولا تسلك طريقة الغش، فإنه مشتت للعش، فإن افتقرت، ولا بد لثمن تلك البضاعة فبعها أقساما في أوقات وأمكنة مختلفة، ولا يأخذ الأسف منك اطمئنان بال، ولو حصلت عشر عشر ثمنك، بل ولو خسرت رأس المال. فلا تكون ممن اجتمع لديه حسرتا الموت والرزية، وتذكر رأس مالك عند خروجك من بطن أمك وأنت عار، وخض في سبب الكسب لجج البحار، فما على متعاطي حرفة من عار، وأقبح خصلة البطالة ولو تساوت الأسعار، سائلا من المولى أن يأخذ بيدك.

anbae-abnae
 


الصفحة التالية

1• الأنباء بنصح الأبناء

2• أما بعد

3• يا بني: لم أر نافعا لك أكثر من صفاء مرآة باطنك

4• يا بني: أوجب عليك الحق الإيمان والتصديق

5• يا بني: منحك الحق نور الإيمان

6• يا بني: إن الأدب الديني ما سنه الرسول

7• يا بني: إن زمانك الذي وجدت فيه يقضي عليك بأن تكون لابسا حلة قومك في الظاهر

8• يا بني: تعلم العلم لتعمل به إن وفقك الحق

9• يا بني: إن منحت لذة التعلم تنسى بها لذة الدنيا

10• يا بني: لا يهمنك إن اعتدت من نفسك ترك العمل بالعلم

11• يا بني: لا تظن أن هناك رتبة شريفة أكبر من رتبة العلم بين المكتسبين للفضائل

12• يا بني: إن العالم إذا استولت عليه أنفة العلم وقع في مهواة الردى

13• يا بني: لا يغرنك إقبال العامة على العالم

14• يا بني: لا تجعل علمك وسيلة للدنيا

15• يا بني: إذا تعلمت وعلمت بعلمك المحمود

16• يا بني: لا تعتمد على فضيلة العلم فتترك العمل

17• يا بني: إن العلم على أنواع مختلفة الأوضاع

18• يا بني: إذا تعلمت علما، وفتحت أبواب كنوزه

19• يا بني: لا تكن مدعيا في العلم حصول كفايتك عن الغي

20• يا بني: لا تعتمد على ما تستحضره من الفنون المحررة لديك فتدع تقييدها

21• يا بني: لا شيء أحلى من كلام الله

22• يا بني: لا تنظر لأهل الدنيا من حيثية ما بيدهم فيتطاولون عليك

23• يا بني: إن الدنيا تسحر النفوس

24• يا بني: لا تكن عالة على غيرك، فيما تنفقه على نفسك وعلى أهلك

25• يا بني: إن مرارة الفقر أمر من كل مر

26• يا بني: استكثر من أصحاب الخير في السر والجهر

27• يا بني: إذا حضرت بمجلس فيه أهل الدنيا

28• يا بني: إذا كنت في محضر الأعلام

29• يا بني: إذا خالطت أهل الدنيا فخالطهم في الظاهر

30• يا بني: لا تكن غنيا متكبرا، ولا فقيرا يهين نفسه

31• يا بني: حافظ على أداء الزكاة

32• يا بني: البس لباس التقوى في الظاهر والباطن بقدر الاستطاعة

33• يا بني: إن المصارفة مع المسلمين أسلم لك من جهة الدين

34• يا بني: إن الناس ينظرون أولا لهيئة الرجل

35• يا بني: إن النفوس دائما تميل للراحة

36• يا بني: كل ذي شعور نفساني، تتشوف نفسه أن يكون من أجل أهل عصره

37• يا بني: إذا نافست المتنافسين في إحراز المحامد

38• يا بني: إني رأيت كثيرا من الأجلة ممن يشار لهم بالبنان نصحوا أبناءهم

39• نصائح بعض الحكماء السالفي

40• خاتمة

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام