aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات العلامة سيدي أحمد بن الحاج العياشي سكيرج رضي الله عنه--> كتاب: الأنباء بنصح الأبناء --> يا بني: كل ذي شعور نفساني، تتشوف نفسه أن يكون من أجل أهل عصره
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
يا بني: كل ذي شعور نفساني، تتشوف نفسه أن يكون من أجل أهل عصره، وأكمل أهل قطره، حتى يكون هو الوحيد الذي يشار له بالبنان، في سائر الأزمان، فإن نهض لاقتناء المحامد، ولم يتكل منها على ما خلده له نسبه أو حسبه فهو غير مخذول، سيما إن ساعدته الأقدار، فحصل منها على حظ وافر، ولم يقنع من المعارف بما حصله، فعن قريب تفتخر به الرتب، ويتم له ما طلب. وإن تقاعد عن اكتساب المعالي، ورام إدراكها بالهوينا من غير تعاني(1) ، فهو المغرور الذي قيده الكسل بحبل الهوى، وعما قريب يقع في مهواة الردى، ويكون شماتة للعدا، ولا يفلح ما دام على هذه الحال أبدا. فإياك ثم إياك والأماني من غير نهوض لاكتسابها، والقناعة بما حزته من الخيرات بعد أن دخلت لرحابها من أبوابها، فالقناعة من الله حرمان، إلا ما كان من الدنيا وشهواتها، فاقنع بما يكفيك، والقناعة في نفسها لك عنها كفاية. وإياك وإماتة نفسك، في معناك وحسك، فأنت نفسك حية فاحذرها من أن تلدغك من حيث لا تراها، فإن الغفلة عن المؤذي حتى يؤذي لمن أكبر الحسرات التي لا يفيد التأسف فيها، سوى غم على غم. فإن وفقك الله للأخذ بزمام الخير، وقدت نفسك لاقتناء الذخائر النافعة دنيا وأخرى، فلا تظن أنك فقت غيرك، فإن ذلك حجاب لك، عن تمام مرادك، وعدم انتفاعك، بمن تزعم أنه أقل منك مالا مثلا، فضلا عن كمال رشادك. ولا يقود لك الهلع إلى طلب ما ليس من شأنك، فمثلك إذا طمع في الملك مثلا عد مختل العقل والدين، وهو في الحقيقة من الضالين المضلين، وكان كمن طلب أن يكون نبيا في هذه الأمة، فلا تطمع في مرتبة الملك، ولا في مرتبة النبوة، و إلا فأنت أكثر من فرعون الذي ادعى الألوهية، صان الله نفسك عن مثل هذه الترهات، ولا جعلك ممن يتشوف لها. وأرجو من المولى أن لا يشمت فيك عدوا، وأن لا يجعلك في حزب من سعى في الأرض الفساد، فساد أو باد، في خزي أو عناد بين العباد، وأخذ الله بيدك، إن زلت بك القدم.
__________
(1) مما هو مناسب في هذا المحل قول بعض العلماء:
تريد المجد ثم تنام ليلا ……لقد أطمعت نفسك بالمحال
يغوص البحر من طلب اللآلي ……و من طلب العلا سهر الليالي
و قد بنى على هذين البيتين سيدنا الشيخ أبو العباس التجاني رضي الله عنه فقال:
تريد المجد ثم تنام ليلا ……لقد أطمعت نفسك بالمحالِ
لقد رمت الحصاد بغير حرث ……يغوص البحر من طلب اللآلي
فدع عنك التعلل بالأماني ……و جد تنل مقامات الرجال
فليس ينالها سعي الهوينا ……و لا بالهون ترقى للجبال
ألا خل التكاسل و التواني ……و نفسك جَرِّ عَنْ مر النكال
و خذ في الكد و احتزمن و شمر ……بعزم إن سوم الدر غالي
فمن ركنت سجيته لعجز ……تقاعس عن محاولة المعالي
فإن قصد المفاخر لم ينلها ……و من طلب العلا سهر الليالي

anbae-abnae
 


الصفحة التالية

1• الأنباء بنصح الأبناء

2• أما بعد

3• يا بني: لم أر نافعا لك أكثر من صفاء مرآة باطنك

4• يا بني: أوجب عليك الحق الإيمان والتصديق

5• يا بني: منحك الحق نور الإيمان

6• يا بني: إن الأدب الديني ما سنه الرسول

7• يا بني: إن زمانك الذي وجدت فيه يقضي عليك بأن تكون لابسا حلة قومك في الظاهر

8• يا بني: تعلم العلم لتعمل به إن وفقك الحق

9• يا بني: إن منحت لذة التعلم تنسى بها لذة الدنيا

10• يا بني: لا يهمنك إن اعتدت من نفسك ترك العمل بالعلم

11• يا بني: لا تظن أن هناك رتبة شريفة أكبر من رتبة العلم بين المكتسبين للفضائل

12• يا بني: إن العالم إذا استولت عليه أنفة العلم وقع في مهواة الردى

13• يا بني: لا يغرنك إقبال العامة على العالم

14• يا بني: لا تجعل علمك وسيلة للدنيا

15• يا بني: إذا تعلمت وعلمت بعلمك المحمود

16• يا بني: لا تعتمد على فضيلة العلم فتترك العمل

17• يا بني: إن العلم على أنواع مختلفة الأوضاع

18• يا بني: إذا تعلمت علما، وفتحت أبواب كنوزه

19• يا بني: لا تكن مدعيا في العلم حصول كفايتك عن الغي

20• يا بني: لا تعتمد على ما تستحضره من الفنون المحررة لديك فتدع تقييدها

21• يا بني: لا شيء أحلى من كلام الله

22• يا بني: لا تنظر لأهل الدنيا من حيثية ما بيدهم فيتطاولون عليك

23• يا بني: إن الدنيا تسحر النفوس

24• يا بني: لا تكن عالة على غيرك، فيما تنفقه على نفسك وعلى أهلك

25• يا بني: إن مرارة الفقر أمر من كل مر

26• يا بني: استكثر من أصحاب الخير في السر والجهر

27• يا بني: إذا حضرت بمجلس فيه أهل الدنيا

28• يا بني: إذا كنت في محضر الأعلام

29• يا بني: إذا خالطت أهل الدنيا فخالطهم في الظاهر

30• يا بني: لا تكن غنيا متكبرا، ولا فقيرا يهين نفسه

31• يا بني: حافظ على أداء الزكاة

32• يا بني: البس لباس التقوى في الظاهر والباطن بقدر الاستطاعة

33• يا بني: إن المصارفة مع المسلمين أسلم لك من جهة الدين

34• يا بني: إن الناس ينظرون أولا لهيئة الرجل

35• يا بني: إن النفوس دائما تميل للراحة

36• يا بني: كل ذي شعور نفساني، تتشوف نفسه أن يكون من أجل أهل عصره

37• يا بني: إذا نافست المتنافسين في إحراز المحامد

38• يا بني: إني رأيت كثيرا من الأجلة ممن يشار لهم بالبنان نصحوا أبناءهم

39• نصائح بعض الحكماء السالفي

40• خاتمة

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام