aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات العلامة سيدي أحمد بن الحاج العياشي سكيرج رضي الله عنه--> كتاب: الأنباء بنصح الأبناء --> يا بني: إذا نافست المتنافسين في إحراز المحامد
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
يا بني: إذا نافست المتنافسين في إحراز المحامد، فلا تظهر لهم منك ما يوجب نفورهم عنك، ولا تقنع بالقليل من الفضل كيف ما كان، إلا إذا رأيت من حال من منحكه أنه يحب إقناعك به، فكن مظهرا له شكرا، واستزد منه خيرا، وعرفه من نفسك أنه أرفع منك قدرا. وأظهر احتياجك دائما للمزيد من العرفان، وأعمل بكليتك ما يحمده منك الحق والخلق، وتشكر على فعله عند كل محق. وكن مقتديا بي في محبة أهل الفضل، وتعظيم أهل الله، والتسليم لكل من انتسب لحضرته، من غير إساءة لأحد بسوء الظن فيه، وسس نفسك حتى تراها فوق كل فائق بحسن تواضعك، ولا تقتد بي في التكاسل عن الإستكثار من الخير، فأنت تراني في الخير مجزى البضاعة، قليل الطاعة، سيئ الأخلاق في أهلي وداري، بخلاف ما يعتقده الناس في مما بيني وبينه بعد المشرقين، فلا تفضح سر والدك، بسوء فعلك، وإساءتك لغيرك، فإن الولد سر أبيه، وصلاح حاله يدل على صلاح باطن والده، إن كان معه في عشرته، وتربى في حجره، و إلا فهو على كل حال مشبه لأبيه، ومن يشابه أباه فما ظلم. فكن فرعا طيبا تكن أصلا ثابتا في الخير، ويكون فرعك نابتا في رياض البر، فينتفع منك ومنه الغير. وإني وإن كنت مقصرا في تربيتك بما يعتريني من الجلال في مخاطبتك، فإني أدعو لك في ظهر الغيب، بما تجد بحول الله فيه لك النفع الكثير في حضرتي وغيبتي، وإن دعائي لك لكثير، فلا تنسني من دعائك لي بالرحمة بلسانك، ولسان من تحسن له، ولو بكف إذايتك عنه، فكف الأذى عن الناس(1) منك موجب لك منهم الدعاء لك ولوالديك، والله يرضي عنك.
__________
(1) تماشيا مع حديث أبي برزة قال: قلت يا نبي الله علمني شيئا أنتفع به، قال: اعزل الأذى عن طريق المسلمين. إهـ.. صحيح مسلم (كتاب البر و الصلة و الآداب) باب فضل إزالة الأذى عن الطريق رقم 6625.

anbae-abnae
 


الصفحة التالية

1• الأنباء بنصح الأبناء

2• أما بعد

3• يا بني: لم أر نافعا لك أكثر من صفاء مرآة باطنك

4• يا بني: أوجب عليك الحق الإيمان والتصديق

5• يا بني: منحك الحق نور الإيمان

6• يا بني: إن الأدب الديني ما سنه الرسول

7• يا بني: إن زمانك الذي وجدت فيه يقضي عليك بأن تكون لابسا حلة قومك في الظاهر

8• يا بني: تعلم العلم لتعمل به إن وفقك الحق

9• يا بني: إن منحت لذة التعلم تنسى بها لذة الدنيا

10• يا بني: لا يهمنك إن اعتدت من نفسك ترك العمل بالعلم

11• يا بني: لا تظن أن هناك رتبة شريفة أكبر من رتبة العلم بين المكتسبين للفضائل

12• يا بني: إن العالم إذا استولت عليه أنفة العلم وقع في مهواة الردى

13• يا بني: لا يغرنك إقبال العامة على العالم

14• يا بني: لا تجعل علمك وسيلة للدنيا

15• يا بني: إذا تعلمت وعلمت بعلمك المحمود

16• يا بني: لا تعتمد على فضيلة العلم فتترك العمل

17• يا بني: إن العلم على أنواع مختلفة الأوضاع

18• يا بني: إذا تعلمت علما، وفتحت أبواب كنوزه

19• يا بني: لا تكن مدعيا في العلم حصول كفايتك عن الغي

20• يا بني: لا تعتمد على ما تستحضره من الفنون المحررة لديك فتدع تقييدها

21• يا بني: لا شيء أحلى من كلام الله

22• يا بني: لا تنظر لأهل الدنيا من حيثية ما بيدهم فيتطاولون عليك

23• يا بني: إن الدنيا تسحر النفوس

24• يا بني: لا تكن عالة على غيرك، فيما تنفقه على نفسك وعلى أهلك

25• يا بني: إن مرارة الفقر أمر من كل مر

26• يا بني: استكثر من أصحاب الخير في السر والجهر

27• يا بني: إذا حضرت بمجلس فيه أهل الدنيا

28• يا بني: إذا كنت في محضر الأعلام

29• يا بني: إذا خالطت أهل الدنيا فخالطهم في الظاهر

30• يا بني: لا تكن غنيا متكبرا، ولا فقيرا يهين نفسه

31• يا بني: حافظ على أداء الزكاة

32• يا بني: البس لباس التقوى في الظاهر والباطن بقدر الاستطاعة

33• يا بني: إن المصارفة مع المسلمين أسلم لك من جهة الدين

34• يا بني: إن الناس ينظرون أولا لهيئة الرجل

35• يا بني: إن النفوس دائما تميل للراحة

36• يا بني: كل ذي شعور نفساني، تتشوف نفسه أن يكون من أجل أهل عصره

37• يا بني: إذا نافست المتنافسين في إحراز المحامد

38• يا بني: إني رأيت كثيرا من الأجلة ممن يشار لهم بالبنان نصحوا أبناءهم

39• نصائح بعض الحكماء السالفي

40• خاتمة

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام