aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات الدكتور الحاج أحمد بن عبد الله سكيرج الأنصاري الخزرجي--> كتاب: ملحقات المحبة وسبل النجاة --> تفسير الصلاة الإبراهيمية
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
تفسير الصلاة الإبراهيمية:
"كما صليت على آل إبراهيم" :اشتهر السؤال عن موقع التشبيه مع أن المقرر أن المشبه دون المشبه به، و الواقع هنا عكسه لأن محمدا صلى الله عليه و سلم وحده أفضل من آل إبراهيم و من إبراهيم عليه السلام، و قضية كونه أفضل أن تكون الصلاة المطلوبة أفضل من كل صلاة حصلت أو تحصل لغيره، و أجيب عن ذلك بأجوبة: الأول أنه قال ذلك قبل أن يعلم أنه أفضل من إبراهيم، و قد أخرج مسلم من حديث أنس "أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه و سلم: يا خير البرية، قال: ذاك إبراهيم" أشار إليه ابن العربي و أيده بأنه سأل لنفسه التسوية مع إبراهيم و أمر أمته أن يسألوا له ذلك فزاده الله تعالى بغير سؤال أن فضله على إبراهيم. و تعقب بأنه لو كان كذلك لغير صفة الصلاة عليه بعد أن علم أنه أفضل.

الثاني أنه قال ذلك تواضعا و شرع ذلك لأمته ليكتسبوا بذلك الفضيلة.

الثالث أن التشبيه إنما هو لأصل الصلاة بأصل الصلاة لا للقدر بالقدر فهو كقوله تعالى:"إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح" و قوله:"كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم".

الرابع أن الكاف للتعليل كما في قوله "كما أرسلنا فيكم رسولا منكم" و في قوله تعالى "فاذكروه كما هداكم"

الخامس أن المراد أن يجعله خليلا كما جعل إبراهيم، و أن يجعل له لسان صدق كما جعل لإبراهيم مضافا إلى ما حصل له من المحبة، و يرد عليه ما ردا على الأول، و قربه بعضهم بأنه مثل رجلين يملك أحدهما ألفا و يملك الآخر ألفين فسأل صاحب الألفين أن يعطى ألفا أخرى نظير الذي أعطيها الأول فيصير المجموع للثاني أضعاف ما للأول.

السادس أن قوله "اللهم صل على محمد" مقطوع عن التشبيه فيكون التشبيه متعلقا بقوله "و على آل محمد" و تعقب بأن غير الأنبياء لا يمكن أن يساووا الأنبياء فكيف تطلب لهم صلاة مثل الصلاة التي وقعت لإبراهيم و الأنبياء من آله؟ و يمكن الجواب عن ذلك بأن المطلوب الثواب الحاصل لهم لا جميع الصفات التي كانت سببا للثواب، و قد نقل العمراني في البيان عن الشيخ أبي حامد أنه نقل هذا الجواب عن نص الشافعي و استبعد ابن القيم صحة ذلك عن الشافعي لأنه مع فصاحته و معرفته بلسان العرب لا يقول هذا الكلام الذي يستلزم هذا التركيب الركيك المعيب من كلام العرب، كذا قال و ليس التركيب المذكور بركيك بل التقدير اللهم صل على محمد و صل على آل محمد كما صليت إلخ فلا يمتنع تعلق التشبيه بالجملة الثانية.

annexes-souboul-najate
 


الصفحة التالية

1• ملحقات سبل النجاة

2•

3•

4•

5•

6•

7• الملحق الثاني حال النصارى

8• فمن ألوان سخافة النصارى

9• صلاة النصارى استهزاء بالمعبود

10• دليل من منطق المسيحية

11•

12•

13•

14• و الأسباب المانعة من قبول الحق كثيرة جدا

15•

16• الملحق الثالث حال اليهود قتلة الأنبياء

17• ب) شهادة يهودي

18• حال اليهود و شهاداتهم قبل مجيء رسول الله صلى الله عليه و سلم

19• بيان بعض خطبهم بعد مجيء النبي صلى الله عليه و سلم و التي تظهر معرفتهم الحق و نكرانه

20• ما تقاولوا عندما شاهدوا النبي محمدا صلى الله عليه و سلم

21•

22• الملحق الرابع من الأدلة العامة الإضافية على صحة هذا الأمر

23• الملحق الخامس علامات المؤمن و المنافق

24•

25• ب) أما مما نقل عن الصحابة و السلف الصالح فنذكر بإيجاز

26• الملحق السادس سنن الصلاة

27• صلاة الجماعة

28• من سننه صلى الله عليه و سلم في الوضوء و الطهارة

29•

30•

31• من سننه صلى الله عليه و سلم في قيام الليل

32• آدابيات الصلاة

33• تبيان أن 12 ركعة هو الحد الأدنى للدخول إلى دائرة السنة

34•

35•

36•

37•

38• الملحق السابع سنن الصوم

39• الملحق الثامن سنن الحج

40•

41• الملحق التاسع سنن الجهاد

42•

43• و من سنن الصحابة في الجهاد

44• الملحق العاشر نصائح محمدية

45• في الجهاد

46• طلب البركة

47• آدابيات

48•

49• ستر العورة

50• تسمية السقط

51• ضمانات

52•

53• بعض الوصايا الجامعة

54•

55•

56•

57•

58•

59•

60• الملحق الحادي عشر الخلق الحسن أكثر ما يدخل الناس الجنة

61•

62•

63• محاسن أخلاقه صلى الله عليه و سلم

64•

65•

66• الملحق الثاني عشر قصة جريج

67•

68•

69•

70• الملحق الثالث عشر ذكر الله

71• ألفاظ الذكر توقيفية

72• أفضل الذكر القرآن الكريم

73•

74•

75• الاستشفاء بالقرآن

76• الهيللة و التسبيح و التكبير و حمد الله تعالى

77• نفي الشرك و قول "لا إله إلا الله"

78• استغفار الله تعالى و العلم بأنه لا يغفر الذنوب إلا هو

79• و من أدعية الاستغفار و طرقها نذكر كذلك

80• التكبير

81• لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم

82• و من أعظم أنواع الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم صلاة الفاتح لما أغلق فهي الياقوتة الفريدة، و صيغتها

83• تفسير الصلاة الإبراهيمية

84• الاستعاذة بالله

85• إذا دخل المسجد

86• دبر كل صلاة

87• بعد صلاة الصبح

88• بعد المغرب

89• في ليلة الجمعة

90• ما يستحسن قيامه من الأيام

91• في كيفية إجبار ترك صلاة الوتر و تسريح الصلاة المعلقة

92• هدية للحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم

93• سائر اليوم و الليلة: أذكار مختلفة مختارة

94• حين يصبح و حين يمسي

95• حين يأوي إلى الفراش

96•

97• إذا تضور من الليل

98• عند العطس

99• إذا أراد سفرا

100• للاستشفاء من الأسقام

101• عند نزول الكرب و الهم

102•

103•

104• الملحق الرابع عشر جامع صغير لأدعية النبي صلى الله عليه و سلم و الصالحي

105•

106•

107•

108•

109•

110•

111• الملحق الخامس عشر العلم و أنواعه

112• تقسيم العلوم

113•

114•

115•

116•

117•

118• الملحق السادس عشر حفظ مائة حديث

119•

120•

121•

122• الملحق السابع عشر أسماء الله الحسنى

123•

124•

125•

126•

127• البحث عن معاني الأسماء فقهيا و نظريا

128•

129•

130•

131• الحديث على اسم الله الأعظم

132•

133• ملحقات المحبة

134•

135•

136•

137• الملحق الثاني من سننه صلى الله عليه و سلم

138• من سننه صلى الله عليه و سلم في الأكل

139• من عوائده صلى الله عليه و سلم

140•

141• ما كان يكره

142• بعد موته صلى الله عليه و سلم

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام