aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات الدكتور الحاج أحمد بن عبد الله سكيرج الأنصاري الخزرجي--> كتاب: دليل الحاج والمعتمر --> الرجوع إلى منى عشية العيد قبل الغروب
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
الرجوع إلى منى عشية العيد قبل الغروب

يستغرق الرجوع إلى منى أكثر من ساعة و نصف عوض ساعة واحدة لأن الطريق غاصة بالمشاة و عند الاقتراب من منى تضيق الطريق بالحجاج الذين لا مأوى لهم إلا الشارع فيسكنون تحت الرفوف و في الأزقة و يرمون بالزبال في الطريق فلا يتركون مكانا مغطى إلا و سكنوا فيه و ذلك على مسافة كيلومترين، قد لا يقطعها الماشي إلا في ساعة أو أكثر. و عندما يصل الحاج إلى منى عليه أن يتأكد أنه بالفعل بداخل منى و ذلك بترقب العلامات المعلقة الواضحة التي تبين أن الوافد خارج أو داخل حدود منى.

و المبيت بمنى لا يعني الليل كله بل جزءا كبيرا منه. و هكذا يستيقظ الحاج من نومه زهاء ساعتين قبل الفجر و يذهب إلى مكة مشيا على الأقدام ليصل إليها نصف ساعة قبل صلاة الصبح فيصلي في الجماعة ثم يذهب إلى بيته و يستريح و ينام و يأكل ما تيسر له و يصلي الظهر جماعة في الحرم ثم يتوجه إلى منى قبل الغروب ثم إلى خيمته ليبيت فيها الليلة الأولى بعد يوم العيد. و لا بد من التأكيد على أخذ معلم مضبوط (كمسجد معروف باسمه مثلا) و رقم المجموعة السكنية للمغاربة ليستطيع الحاج أن يعرف به طريقه إلى خيمته و إلا تاه و ضل.

رمي الجمار يوم ثاني عيد

و يمكن للحاج أن يبقى في منى يوم ثاني عيد و يصلي فيها الصبح و الظهر ثم يرمي الجمار بعد الزوال بدءا بالجمرة الصغرى بسبع حصى و هي البعيدة عن علامة بداية منى للوافد من مكة ثم يدعو الله بخير الدعاء ثم يرمي الجمرة الوسطي بسبع حصى كذلك و يدعو الله ثم الكبرى بسبع و لا يدعو بأي دعاء ثم ينصرف. و من الأفضل أن يرمي الحاج الجمار في الفوقي لأنه متسع و ذو تهوية. كما يمكن للحاج أن يقضي يومه في مكة المكرمة و يرجع إلى منى كل يوم قبل الغروب. و ذلك أن يستيقظ من نومه بمنى ساعتين قبل فجر ثاني عيد ليلحق صلاة الصبح بالحرم و يأخذ معه الحصى و بعد الصلاة يستريح في مسكنه بمكة و يصلي الظهر جماعة بمكة و ينصرف إلى منى قبل العصر و يرمي الجمار لينتهي منها قبل الغروب و يبيت بمنى ليلته الثانية بعد العيد.

dalil-hadj-mouatamir
 


الصفحة التالية

1• الحج لأحمد بن عبدالله سكيرج

2• مقدمة

3• الاستعداد للحج و ما يحتاج إليه الحاج

4• الوصول إلى المطار

5• الوصول إلى الديار المقدسة

6• التنقل الأول بالحافلة في الديار المقدسة

7•

8• الأنشطة بالديار المقدسة

9• الطواف

10• قضية الزحام

11• يوميات الحاج

12• ملخص الأعمال من القدوم إلى يوم ثامن ذي الحجة

13• بعد حلول يوم ثامن ذي الحجة الذهاب إلى منى

14• الذهاب إلى عرفات مرورا بالمزدلفة

15•

16• الرجوع إلى مزدلفة

17• الذهاب إلى مكة المكرمة صباح عيد الأضحى

18• الرجوع إلى منى عشية العيد قبل الغروب

19• رمي الجمار يوم ثالث عيد

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام