aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات الدكتور الحاج أحمد بن عبد الله سكيرج الأنصاري الخزرجي--> كتاب: تعميق النظرة في مواطن الآخرة --> أقرب الناس إلى الله يوم القيامة
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
قال "يبعث الله يوم القيامة ناسا في صورة الذر يطؤهم الناس بأقدامهم، فيقال ما بال هؤلاء في صورة الذر فيقال هؤلاء المتكبرون في الدنيا" (رواه البزار) ثم مأواهم جهنم لا تبرد و لا تفتر. يقول تعالى "مأواهم جهنم كلما خبت زدناهم سعيرا". لذا كان أخنع الأسماء عند الله يوم القيامة رجل تسمى "ملك الأملاك" إذ لا مالك إلا الله.

أقرب الناس إلى الله يوم القيامة: في هذا اليوم الرهيب العسير يكون الأمن و الطمأنينة من الفزع جزاء الذين أحسنوا في الحياة الدنيا. يقول تعالى "من جاء بالحسنة فله خير منها و هم من فزع يومئذ آمنون" و الأمن من هذا الفزع يعد جزاء عظيما، و يكون الفزع و الروع جزاء من استحق غضب الله و العياذ بالله. فأما المحظوظون بالأمن فقد حدث رسول الله صلى الله عليه و سلم عنهم، فقال إذا كان يوم القيامة نادى مناد من وراء الحجب "يا أهل الجمع غضوا أبصاركم عن فاطمة بنت محمد حتى تمر" (تمام الحاكم في المستدرك عن علي، تصحيح السيوطي صحيح) و قال عليه السلام "إن للمهاجرين منابر من ذهب يجلسون عليها يوم القيامة، قد أمنوا من الفزع" (الحاكم في المستدرك عن أبي سعيد، تصحيح السيوطي صحيح) و قال عليه السلام "التاجر الصدوق الأمين مع النبيين والصديقين والشهداء" (الترمذي والحاكم في المستدرك عن أبي سعيد، تصحيح السيوطي حسن) و قال عليه السلام "ثلاثة على كثبان المسك يوم القيامة، يغبطهم الأولون والآخرون، عبد أدى حق الله وحق مواليه، ورجل يؤم قوما وهم به راضون، ورجل ينادي بالصلوات الخمس في كل يوم وليلة" (أحمد في مسنده والترمذي عن ابن عمر، تصحيح السيوطي حسن) و قال عليه السلام "ثلاثة تحت العرش يوم القيامة، القرآن له ظهر وبطن يحاج العباد، والرحم تنادي صل من وصلني واقطع من قطعني، والأمانة" (الحكيم ومحمد بن نصر عن عبد الرحمن بن عوف، تصحيح السيوطي حسن ) و قال عليه السلام "ثلاث من كن فيه نشر الله تعالى عليه كنفه، وأدخله جنته: رفق بالضعيف، وشفقة على الوالدين، والإحسان إلى المملوك" (الترمذي عن جابر، تصحيح السيوطي حسن) و قال عليه السلام "عن يمين الرحمن تعالى وكلتا يديه يمين رجال ليسوا بأنبياء ولا شهداء، يغشى بياض وجوههم نظر الناظرين، يغبطهم النبيون والشهداء بمقعدهم وقربهم من الله تعالى، هم جماع من نوازع القبائل، يجتمعون على ذكر الله فينتقون أطايب الكلام كما ينتقي آكل التمر أطايبه" (الطبراني في الكبير عن عمرو بن عبسة،

mawatine-akhira
 


الصفحة التالية

1• تعميق النظرة في مواطن الآخرة

2• مقدمة

3•

4•

5• العهد القديم

6•

7•

8•

9•

10•

11•

12•

13•

14•

15•

16•

17• الموت

18•

19• الاستعداد للموت

20•

21• ذكر الموت

22•

23•

24•

25•

26•

27• الاحتضار، أول مرحلة الموت

28• حال المكذبين الضالين عند الاحتضار

29• سكرات الموت و جبذته

30• حسرة المحتضر المؤمن

31• أهمية أهل المحتضر و ذويه المحيطين به

32•

33• الموت على حسن الظن بالله تعالى

34• بعض الحقائق التي تلي قبض الروح

35• العروج بالروح إلى السماء

36• بقاء الأرواح وعدم فنائها بفناء الجسد

37• الصلاة على الميت

38• الدفن

39•

40• ضمة الأرض

41• فتنة القبر

42•

43•

44•

45• عودة الروح إلى البدن وقت السؤال

46• وصف القبر

47• عذاب القبر

48•

49•

50•

51• المعصومون من فتنة القبر و عذابه

52• مستقر الأرواح في البرزخ

53• هل يعلم الإنسان شيئا عن أحوال الدنيا بعد موته؟

54• أهمية الولد الصالح و الأحباب و جريان الأجور بعد الموت

55• أما الأعمال المطلوبة من الولد الصالح و الأقارب و الأحباب التي تلحق بالميت من الرحمة و الأجر العميم ما يهون الله به عليه أهوال الموت و وحشته في قبره

56•

57• تحية الموتى و حسن التأدب معهم

58•

59•

60• اليوم الآخر

61• أهم الغيبيات المرتبطة بيوم القيامة

62• مشروعية الاستعداد ليوم القيامة

63•

64• استعداد المومن بالتوكل على الله

65• أول الحشر

66•

67•

68•

69• وقوع الواقعة

70• التوجه نحو الموقف

71• أقرب الناس إلى الله يوم القيامة

72•

73• اكتظاظ الموقف

74• انشقاق السماء و انفراط عقد نظام الكون

75•

76• شدة الاكتظاظ

77•

78• دنو الشمس من رؤوس الخلائق

79•

80•

81• المقام المحمود

82•

83•

84•

85• النداء إلى العرض أمام الله تعالى للحساب

86• الإتيان بالنار

87• حشرالكفرة مقرونين بالشياطين و إحضارهم حول جهنم جثيا

88• وصف النار و هول المحشر

89• أصحاب النار بدون حساب

90• نصب الموازين

91•

92•

93• عرض الأعمال

94• تطاير الصحف

95•

96•

97•

98•

99• يوم يجمع الله الرسل

100•

101•

102• الأمة المحمدية

103• الحمادون لله على كل حال و أهل قيام الليل ومن لم يشغله تجارة الدنيا و لا بيعها عن ذكر مولاه

104• السؤال و الحساب

105•

106•

107• نتيجة الحساب، النجاة أو الهلاك

108• حالة الهلاك

109•

110•

111• حالة النجاة

112•

113• فداء المؤمن من النار

114• نداء المنادي باتباع كل عابد لمعبوده و الكشف عن ساق

115•

116•

117•

118•

119• ضرب الصراط

120•

121•

122•

123• المتكبكبون من الصراط

124•

125• نور المؤمنين

126• شعار المؤمنين على الصراط

127• شفاعة الإخراج من النار عند الصراط

128•

129• ما يمنع شفاعته صلى الله عليه و سلم

130• شفاعة المكرمين

131•

132• شفاعة القرآن

133• مظاهر الرحمة بالمؤمنين

134• رحمة الله تعالى ببعض أهل النار

135• حال الهالكين و تساقط بعض الموحدين من الصراط و دخولهم النار و العياذ بالله

136• ولوج أهل النار النار

137•

138•

139• حال الناجين، القصاص و الحبس في قنطرة بين الجنة و النار

140•

141• أشد الخصومات و العياذ بالله

142• الانغماس في ماء الحياة

143• موافاة أبواب الجنة

144• الحوض

145•

146•

147• تبرء الشيطان لعنه الله من حزبه يوم القيامة (لما قضي الأمر)

148• ذبح الموت

149• الخاتمة

150• ملحق موضوع الموت صفة الغسل و التكفين السنية

151• صفة التكفين

152• ملحقات بلوى اليوم الآخر

153•

154• الملحق الثاني: أساس الجنة و أبوابها

155• أبواب الجنة ثمانية

156• أبواب النار سبعة

157• الملحق الثالث: درجات الجنة

158• درجات الجنة

159• الجمع بين الأهل و الأحبة في أعلى الدرجات

160•

161•

162•

163•

164•

165•

166•

167•

168•

169•

170•

171•

172•

173•

174• الملحق الرابع: وصف الجنة

175•

176•

177•

178• و عن عدد أهل الجنة

179•

180•

181•

182• وعن حال أهل الجنة

183•

184• الملحق الخامس: وصف جهنم و العياذ بالله

185• وعن أبواب جهنم

186•

187• وعن دركات جهنم

188• سقر

189• لظى

190• الويل

191• وادي اللوي

192• طعام و شراب أهل النار

193• الملحق السادس: أهل النار و ألوان عذابهم

194• وصف من يدخل جهنم و العياذ بالله (حال أهل النار)

195•

196• من ألوان عذاب جهنم

197• عدم تسجير جهنم يوم الجمعة

198• أشد ما نزل على أهل النار

199• شدة عذاب العلماء الذين لم ينفعهم علمهم

200• الملحق السابع عرض لبعض الإشكاليات

201•

202•

203•

204•

205•

206• القول بتغيير ذاتها وصفاتها و أن المقصود بها أرض الحشر لا أرض البعث

207• القول بتغيير ذاتها وصفاتها و أنها تكون بعد الصراط

208• حل الإشكالية و الجمع بين الأحاديث

209• متى يتم فداء المؤمن بالكافر من النار؟

210• اختلف في قوله تعالى: "إلا ما شاء ربك" على عدة أقوال نذكر منها

211•

212• مراجع الكتاب (و هي نفس مراجع كتاب مسالك الأبرار في سبل النجاة من النار) و هي مرتبة حسب حروف المعجم

213•

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام