aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات الدكتور الحاج أحمد بن عبد الله سكيرج الأنصاري الخزرجي--> كتاب: نفائس سكيرجية --> مرتبة سورة الفاتحة
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
مرتبة سورة الفاتحة

أمَّا المرتبة الظاهرة ففي الفاتحة مرة واحدة ثواب كل ما ذكر به ربنا من منشأ الحقيقة المحمدية صلى الله عليه و سلم إلى وقت تلفظ التالي بالفاتحة فكل ما ذكر به ربنا في جميع العوالم من كل ما أحاط به علمه من خلقه الموجودين و ما يخلقه من الخلق بعد الفاتحة المذكورة فكل تسبيح وقع في الوجود في جميع تلك المدة و كل ذكر ذُكِرَ به ربنا في جميع العوالم يُعطى ثوابه لتالي الفاتحة مرة واحدة من أي ذكر كان ما عدا ثواب تلاوة الاسم الأعظم في جميع العوالم فلا مدخل له تحت تلاوة الفاتحة إلا إذا تلا الفاتحة بنية الاسم الأعظم فيدخل تحتها جميع الاسم الأعظم من كل تال في الوجود و في مرتبتها الظاهرة أيضا ثواب ختمة من القرآن و فيها أيضا أن يحسب جميع حروفها و حروف جميع القرآن و يعطى لتاليها بكل حرف من ذلك سبعة أبكار من الحور العين و سبعة قصور في الجنة و هكذا دائما كلما تلا فهذا في غير الصلاة، و أما في الصلاة فيتضاعف مرتين إن صلى جالسا و أربع مرات إن صلى قائما و هذا للفذ فإذا قرأها في صلاة الجماعة فيتضاعف بمائة و ثمان مرات فإذا نظرت إلى عدد الركعات و هي سبعة عشر ركعة بين النهار و الليل يصير ثمانية عشر مائة و ستة و ثلاثون أعني فضلها المتقدم في عدد الحروف و هو ألفا ألف أعني يتضاعف إلى هذا القدر و مثله تسبيح العالم و مثله قيام ليلة القدر و مثله عبادة سنين و مثله ختمات من القرآن الحاصل من قرأها في صلاة الجماعة فيعطى من الأجر في اليوم الواحد أربعة آلاف ألف ألف مرتبتان و سبعمائة ألف ألف مرتبتان و ستة و ثمانين ألف ألف مرتبتان و ثلاثة و ستين ألفا و تسعمائة ... مع الأجر المتقدم من تسبيح العالم و ختمات القرآن إلى غيرها، قال الشيخ رضي الله عنه: و في الحديث من صلى خلف الإمام فقراءة الإمام له قراءة، ثم قال سيدنا رضي الله عنه و هذا لمن لم يفهم معنى التفسير و أما من علم التفسير فيتضاعف الأجر له مرتين و هو مائتا حسنة لكل حرف، ثم قال سيدنا رضي الله عنه و لا تكتب عليه سيئة في تلك السنة أعني قارئ الفاتحة مرة، ثم قال رضي الله عنه و هذا في غير نية الاسم و أما قراءة الفاتحة بنية الاسم فلا يحيط بفضلها إلا الله و لا يستعظم هذا في جنب الكريم جل جلاله فإن فضل الله لا حد له و السلام، ثم قال سيدنا رضي الله عنه قال لي سيد الوجود صلى الله عليه و سلم و يجاورني في عليين و هذا الثواب كله لمن تلاها مرة واحدة و لا يقصد شيئا معها وأمَّا من تلاها و هو يعتقد أنه يتلو الاسم الأعظم معها لكون حروف الاسم تامَّة فيها فإنه يحصل له في كل مرة ثواب تلاوة الاسم و ثواب تلاوتها و كل من تلاها فقد تلاه معها و هذه الخاصية في الفاتحة فقط دون ما عداها من المتلوات التي كملت فيها حروف الاسم، و اعلم أن من تلاها متعبّدا الله تعالى من غير شعور بتلاوة الاسم معها كان له الثواب الأول و من تلاها معتقدا أنه يتلو الاسم معها لوجود كمال حروفه فيها كان له ثواب تلاوتها و تلاوة الاسم في كل مرة لكن مع اعتقاده أنه الاسم الخاص بالذات العلية و ليس للذات العلية المنزهة غيره، فهذا ما أبرزه لنا رضي الله عنه و ما هو مكتوم فيها فلا يعلم قدره إلا الله تعالى. (من كتاب الكوكب الوهاج)ه قال الإمام الحنفي في تفسيره ورد في الحديث أن جبريل عليه السلام قال للنبي صلى الله عليه و سلم يا محمد كنت أخشى العذاب على أمتك فلما نزلت فاتحة الكتاب أمنت أن لا يعذبهم الله، فقال صلى الله عليه و سلم: لم يا جبريل؟ فقال لأن الله تعالى وعدها للمذنبين و إن جهنم لموعدهم أجمعين لها سبعة أبواب و آياتها سبع من قرأها صارت كل آية طبقا أو حجابا على باب جهنم فتمر أمتك عليها سالمين. (من كتاب الكوكب الوهاج)ه و جاء في البغية العمل للثواب محمود جدا حيث قصد به مجاراة الحق في تنزله لعبده من حضرة الإطلاق إلى حضرة التقييد مع أن أفعاله تبارك و تعالى لا تعلل و عطاياه سبحانه ليست لغرض فالأدب التنزل لما رغب فيه فلا تكون العبادة حينئذ للثواب بل صارت ملاحظة الثواب عبادة ثانية مع أن وصفك الفقر و الاحتياج إلى ما كان من سيدك و المذموم الالتفات لغرض نفسي. (من كتاب الكوكب الوهاج

nafaiss-skirjiaun
 


الصفحة التالية

1•

2• نفائس سكيرجية

3• تصديق أهل الله ولاية

4• سنية بسط الثوب الأبيض

5• كفوا عن أهل لا إله إلا الله لا تكفروهم بذنب

6• من كرامات التجانيين

7• بعد الوظيفة

8• الرد على منتقدي كون ذكر معين من كلام الله القديم

9• شروط الطريقة

10• فيمن ترك الحضور مع الجماعة في الوظيفة

11• الرد على منتقدي تبشير أهل الله لأحبابهم

12• من شروط الطريقة عدم زيارة الأولياء ما عدا أصحاب الرسول صلى الله عليه و سلم و أصحاب سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه

13• في الهيللة

14• الرد على منتقدي سيادته صلى الله عليه و سلم

15• كيفية ذكر الورد

16• لجبر الحضور أو الخشوع

17• الرد على منتقدي إمكانية الإلهام لغير الأنبياء عليهم السلام

18• ما السر في تقديم الاستغفار في الورد؟

19• أسئلة و أجوبة

20•

21•

22• الفرق بين خطاب النبي صلى الله عليه و سلم و خطاب الولي

23• كيفية الوظيفة

24• سنية السبحة

25• إجازات

26• أهمية صلاة الفاتح لما أغلق

27• الفرق بين العبادة و العبودية و العبودة

28• أمور تحتاج إلى إذن خاص

29• معرفة المقصود

30• كيفية الرضا بقضاء الله تعالى

31• نصائح موجهة للتجانيين

32• عظمة الله سبحانه و تعالى الذي يحب أن يسأل

33• علامة الراسخ في العلم

34• شمائل تجانية

35• الاستعداد لحضرات القرب

36• معنى الحمد و الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم

37• مرتبة سورة الفاتحة

38• معرفة النفس

39• المقامات التسعة التي يتحلى بها الشيوخ

40• اسم الله الأعظم

41• تعريف بعض الشيوخ بأنفسهم

42• خوف العارفين

43• لا إله إلا الله

44• معنى العبودية

45• لذة الطاعة

46• لقبول الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم

47• صفة الفقهاء الحقيقيين

48• أذكار تقال في الصلاة و بعدها

49• مراعاة الأدب في حالة الذكر

50• لمعرفة الدجاجيل الكذابين

51• ما يقال في شعبان

52• من أحداث آخر الزمان

53• لكي لا تغتاب

54• من دعوات و ابتهالات الصالحين

55• لمن أحب رؤيته صلى الله عليه و سلم

56•

57• الحال المرتحل

58• ما يقال عند لبس ثوب

59• الفرق بين أسماء التخلق و التعلق

60• الوجد و الذكر قائما

61• ما يقال عند النوم

62• أهمية قراءة البسملة متصلة بفاتحة الكتاب

63• ما يقال في يوم عرفة

64• مواطن الصلاة عليه صلى الله عليه و سلم

65• لنيل السعادة الأبدية

66• ما يقال يوم عاشوراء

67• تفسير الصلاة الإبراهيمية

68• الرحم المهجورة

69• فوائد مختلفة

70• لقضاء الحوائج

71• للفدية من النار

72• الدعوة إلى التحلي بالصبر

73• برور الوالدين بالأولاد و الأولاد بوالديهم

74• أهمية محبة النبي صلى الله عليه و سلم

75• عند رؤية الجنازات و دخول المقابر

76• احترام الصغير للكبير

77• عظمة بسم الله الرحمن الرحيم

78• لمعرفة الشهر هل يكون ناقصا أو كاملا

79• لمن رأى في منامه شيئا يكرهه

80• عظمة سورة الإخلاص

81• للتحصين

82• لمن أراد في المنام أن يرى ما يهمه

83• عظمة سورة يس

84• لتهوين سؤال الملكين و اجتناب عذاب القبر

85• صيغ بعض الصلوات على النبي صلى الله عليه و سلم التي ألفها العلامة سيدي أحمد سكيرج رضي الله عنه

86• أهمية رؤية النبي صلى الله عليه و سلم

87• لا ينبغي قصد الولي لأمر دنيوي

88• مثال لسند أهل العلم

89•

90• أنواع العلوم

91• كيفية زيارة سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه

92• حياة البرزخ

93• شرح حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنه في أصل النور المحمدي

94• دعاء خاص مخلل لصلاة الفاتح لما أغلق

95• الدعوة إلى التأليف و التصنيف

96• صيغة الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم الموصلة لرؤيته عليه السلام يقظة و مناما

97• صيغ صلوات على النبي صلى الله عليه و سلم مروية عن شيخنا أبي العباس التجاني رضي الله عنه

98• فوائد الصلاة على رسول الله صلى الله عليه و سلم

99• معنى التوسل بالأولياء و مشروعيته

100• متى تصح العبادة؟

101• شروط تلقين الورد

102• الفاتحة بنية الاسم الأعظم لا تذكر إلا في النهار

103• لإخلاص التوجه إلى الله تعالى بالدعاء

104• أهمية الاطلاع على كتب الطريق وكنانيش الأسرار المحققة

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام