aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات تجانية سهر على كتابتها على الوورد بعض أصدقاء الموقع--> كتاب: النفحة القدسية في السيرة الأحمدية التجانية --> 18
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
و هو الذي كان اتخذه سيدنا ليؤم الناس في جميع الصلوات الوقتية ، لأنه رضي الله عنه لا يحب أن يصلي إماما إلا إذا كان مع أهله الطاهرات الفخام ، ثم تصدى للإمامة بنفسه عتم ثمانية و ألف هجرية ،و كان يقول أمرني من لا تسعني مخالفته أن لا أصلي أحد ما عدا الجمعة و مراده نبينا عليه السلام ، ثم بعد انقضاء المدة المذكورة سافر إلى مدينة فاس لزيارة مولانا إدريس سنة أحدى و تسعين و مائة و ألف هجرية ، و في رحلته هذه التقى بسيدي الحاج على حرازم بن العربي جامع جواهر المعاني بمدينة وجدة قافلا لفاس بإرادة من أراد له الخير على هذا الهمام ، فتعرف عليه من بعد الملتقى و ذكره الشيخ رؤيا مناميه ، كان قد نسيها و هي تدل على مصاحبته لسيدنا رضي الله عنه و حشرنا معه يوم الزحام ، و قال له أما تخاف من الله تتبعني من مكاني إليك فلا حاجة لي إلا ملاقاتك و الحمد لرب البريه، ثم أخبره الشيخ بما يؤول إليه حاله من الفتح العظيم الذي لا يرام ، فلما وصل إلى فاس و معه سيدي على أقام بها لقصد زيارة مولانا إدريس فلقنه الطريقة الخلوتية و أعطاه علوما و أسرارا و قال له إلزم العهد حتى يفتح عليك العليم العلام، ثم رجع إلى تلمسان و أقام بها مدة ثم ارتحل إلى ناحية الصحراء سنة ست و تسعين و مائة و ألف هجرية ، و نزل برقية الشلالة حيث قام بها مدة بأهله ثم انتقل منها إلى قرية القطب الكبير سيدي أبي سمغون البطل الهمام ، ثم انتقل منها إلى بلاد أتوات لقصد الزيارة فلقي بعض الأولياء و أخذ عنهم بعض الأمور الخاصة بعد أن استفادوا منه علوما و أسرارا باطنيه ، ثم رجع إلى قرية القطب الكبير سيدي أبي سمغون حيث فتح الله عليه بالفتح الأكبر و ذلك بأن رأى بعين رأسه وجه سيد الأكوان يقظة لا في المنام ، و تشرف بمشاهدة الطلعة البدرية البهية النورانية المصطفويه ، فصرح له عليه الصلاة و السلام بأن شيخه و مربيه و كافله و أنه لا منة لمخلوق عليه سوى سيد الأنام ، و أمره بترك جميع ما أخذه من مشايخ الطرق السادة الصوفية ، لأنه إذا جاء نهر الله بطل نهر معقل على التحقيق و أنه لا مزية للإنفصال إذا وجد الإتصال بصاحب الشفاعة العظمى يوم الزحام،

اللهم انشر لواء رحمتك الربانية = على قبر شيخنا البطل الهمام

nafha-qodssiya
 


الصفحة التالية

1• ترجمة المؤلف باختصار

2• تقاريظ الكتاب التي أتحفنا بها السادة الأحباب

3•

4•

5•

6• النَفْحَة القُدُسِيَة في السِيرَة الأَحمَدِيَة التِجَانية

7•

8•

9•

10•

11•

12•

13•

14•

15•

16•

17•

18•

19•

20•

21•

22•

23•

24•

25•

26•

27•

28•

29•

30•

31•

32•

33•

34•

35•

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام