aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات تجانية سهر على كتابتها على الوورد بعض أصدقاء الموقع--> كتاب: النفحة القدسية في السيرة الأحمدية التجانية --> 21
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
و أما فضل أوراده رضي الله عنه و حشرنا معه في الفردوس الأعلى مع الحضرة المصطفويه ، فهو أن الإستغفار يمحو عظيم الأوزار و يرفع صاحبه إلى دار السلام ، و يسهل الأرزاق و يعلى الدرجات في الديار الجنانيه ، و يكون سببا في الحصول الذرية المباركة و وصلة إلى المقامات العظام ، و لا عجب فأفضل الأنبياء صلى الله عليه و سلم كان كثير الإستغفار فهو قد غفر له ما تقدم من ذنبه و ما تأخر فكيف بمن يرتكب الذنوب على الدوام ، و كان سيدنا إبراهيم الخليل كثير التلاوة و البكاء فبكى يوما شديدا حتى حنت له الملائكة الروحانية ، فنزل عليه سيدنا جبريل عليه السلام فقال له يا إبراهيم إن ربك يقول لك هل رأيت خليلا يعذب خليله و أنت الخليل من هذا الأنام ، فقال يا جبريل إذا ذكرت خطيئتي نسيت خلتي و الدرجات العلية ، فإذا كان هذا حال إبراهيم عليه السلام مع نبوته و خلته فما حال العصي مع كثرة الزلل و الآثام ، و من عظيم فضل الإستغفار قوله صلى الله عليه و سلم: ما من عبد يختم صحيفته عند مغيب الشمس بالإستغفار إلا محي ما دونها فيا لها من أمنيه ، و قوله صلى الله عليه و سلم إن لكل صدأ جلاء و جلاء القلوب الإستغفار من الذنوب العظام ، و قوله صلى الله عليه و سلم ما لقي عبد ربه عز وجل في صحيفته بشيء خير له من الإستغفار يوم المشاهد الحشرية ، و قوله صلى الله عليه و سلم ما من عبد و لا أمة يستغفر الله في يوم و ليلة سبعين مرة إلا غفر الله له سبع مائة ذنب عظام ، و قد خاب عبد أو أمة عمل في اليوم و الليلة أكثر من بع مائة ذنب يغضب رب البرية ، و قوله صلى الله عليه و سلم من قال أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه خمس مرات غفر له و إن كان عليه مثل زبد البحر فأنه لا يعظم على إله الأنام، نسأله تعالى أن يغفر لنا ذنوبنا و والدينا و جميع أحبابنا من أهل هذه الطريقة المحمدية ، بجاه منشئها عليه أفضل الصلاة و السلام ،.

اللهم انشر لواء رحمتك الربانية = على قبر شيخنا البطل الهمام

nafha-qodssiya
 


الصفحة التالية

1• ترجمة المؤلف باختصار

2• تقاريظ الكتاب التي أتحفنا بها السادة الأحباب

3•

4•

5•

6• النَفْحَة القُدُسِيَة في السِيرَة الأَحمَدِيَة التِجَانية

7•

8•

9•

10•

11•

12•

13•

14•

15•

16•

17•

18•

19•

20•

21•

22•

23•

24•

25•

26•

27•

28•

29•

30•

31•

32•

33•

34•

35•

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام