aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات تجانية سهر على كتابتها على الوورد بعض أصدقاء الموقع--> كتاب: النفحة القدسية في السيرة الأحمدية التجانية --> 25
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
هذا هو الفضل العام للصلاة على خير البريه ، و أما ما خص به سيدنا رضي الله عنه على يدي جده عليه الصلاة و السلام ، فهو أن المرة الواحدة من صلاة الفاتح لما أغلق تعدل من القرآن ست مرات بالسويه ، ثم أخبر سيدنا رضي الله عنه نزلة أخرى بأن المرة الواحد تعدل من كل تسبيح وقع في الكون و قبله إله الأنام ، و من كل ذكر و من كل دعاء كبير أو صغير و من القرآن ستة ألاف مرة لأنها من الأذكار السنيه ، و أن المرة الواحدة منها بستمائة ألف صلاة مفردة صلي بها على المصطفى عليه السلام ، و من فضائلها أنه يقوم من قراءتها مرة ستمائة ألف طائر على الحد المذكور في حديث سيد البريه ، و من فضائلها أيضا أن المرة الواحدة منها بستمائة ألف صلاة مفردةٍ و كل صلاة من الستمائة ألف بأربعمائة غزوة كل غزوة بأربعة مائة حجة لبيت الله الحرام ، و قد قال صلى الله عليه و سلم لشيخنا بعدما تقدم إن من صلى بها أي الفاتح لما أغلق مرة واحدة فرديه ، حصل له ثواب ما إذا صلى بكل صلاة وقعت في العالم على سيد الأنام ، أي كأنه صلى بكل صلاة ستمائة ألف صلاة من جميع صلوات ستمائة ألف صلاة من جميع صلاة المصلين ملكا و جنا و إنسا من أول العالم إلى وقت تلفظ الذاكر بالصلاة على خير البريه ، و كل صلاة من ذلك بأربعمائة عزوة و كل غزوة بأربعمائة حجة بالتمام ، و كل صلاة من ذلك بزوجة من الحور العين و عشر حسنات و محو عشر سيآت و رفع عشر درجات في الجنان الخلديه ، و أن الله يصلي عليه و ملائكته بكل صلاة عشر مرات بتعداد الأعداد على الدوام ، فإذا تأمل هذا مريد الفضل و الثواب علم أن هذه الصلاة لا تقوم لها عبادة في مرة واحدة فرديه ، فكيف من صلى بها مرات ماذا له من الفضل عند مولاه ذي الجلال و الإكرام ، و من فضلها العام كما أخبره البكري رضي الله عنه و أرضاه و جعلنا من المتمسكين بحبل شيخنا صاحب الفضل و المزيه ، أن من صلى بها مرة واحدة و لم يدخل الجنة فليقبض عليه عند الله يوم الزحام ،.

nafha-qodssiya
 


الصفحة التالية

1• ترجمة المؤلف باختصار

2• تقاريظ الكتاب التي أتحفنا بها السادة الأحباب

3•

4•

5•

6• النَفْحَة القُدُسِيَة في السِيرَة الأَحمَدِيَة التِجَانية

7•

8•

9•

10•

11•

12•

13•

14•

15•

16•

17•

18•

19•

20•

21•

22•

23•

24•

25•

26•

27•

28•

29•

30•

31•

32•

33•

34•

35•

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام