aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات تجانية سهر على كتابتها على الوورد بعض أصدقاء الموقع--> كتاب: رياض الذاكرين --> (الباب الثالث)
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
(الباب الثالث)

الفصل الأول
في فضائل الإجتماع للذكر والترغيب فيه والرد على من أنكر ذلك
وأقوال الصحابة رضي الله عنهم في الترغيب في الإجتماع للذكر

إعلم وفقني الله وإياك للدوام على ذكره وشكره وحسن عبادته وأعاننا على ذلك.
أن الإجتماع للذكر أمر معروف حض عليه الشارع ورغب فيه صلى الله عليه وسلم ،،وعليه عمل أئمة الطريق من أهل الله من أقصاها إلى أقصاها.

فمن ذلك ما رواه البخاري ومسلم في صحيحهما والترمذي والنسائي وابن ماجه وغيرهم مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فيما يروي عن ربه :يقول الله عز وجل (أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه حين يذكرني إذا ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي وإذا ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منه)

وقال صلى الله عليه وسلم (ما جلس قوم مجلسا يذكرون الله عز وجل إلا حفت بهم الملائكة وغشيتهم الرحمة وذكرهم الله فيمن عنده)

وقال صلوات ربي رسلامه عليه(ما من قوم اجتمعوا يذكرون الله تعالى لا يريدون بذلك إلا وجهه إلا ناداهم مناد من السماء قوموا مغفورا لكم قد بدلت سيئاتكم حسنات)رواه أحمد والطبراني

وقال سيدنا داوود عليه السلام يدعو ربه(إلهي إذا رأيتني أجاوز مجالس الذاكرين إلى مجالس الغافلين فاكسر رجلي دونهم فإنها نعمة تنعم بها عليَّ).

ومن هنا قال المصطفى صلى الله عليه وسلم مرغبا في الإجتماع لذكر الله (المجلس الصالح يكفِّر عن المؤمن ألفي ألفي مجلس من مجالس السوء)

وقال أبو هريرة رضي الله عنه:إن أهل السماء ليتراءون بيوت أهل الأرض التي يذكر فيها اسم الله تعالى كما تتراءى النجوم.

وقال سفيان بن عيينه رحمه الله تعالى:-إذا اجتمع قوم يذكرون الله تعالى
اعتزل الشيطان والدنيا ،،فيقول الشيطان للدنيا،،ألا ترين ما يصنعون؟.
فتقول له الدنيا:دعهم فإنهم إذا تفرقوا أخذتُ بأعناقهم إليك.
فمن هنا كان ذكر الجماعة أفضل وأرفع وأكمل وأسرع للإجابة والقبول.

riyad-dakirine
 


الصفحة التالية

1• رياض الذاكرين الجزء الأول

2•

3• (الباب الأول)

4•

5•

6• (الفصل الثاني) (في الاحاديث الدالة على ذكرالله تعالى والمرغبة فيه)

7•

8•

9• (فصل) (في بعض الآيات الأحاديث الواردة في النهي عن ترك الذكر)

10•

11•

12• (الباب الثاني) (في فوائد ومزايا وفضائل الذكر عموما وخصوصا )

13•

14•

15•

16• (الذكر منشور الولاية)

17•

18• <<فائدة>> {في أن الذاكرون مداومون على ذكرهم حتى بعد دخولهم الجنة}

19•

20•

21•

22•

23•

24•

25•

26•

27•

28•

29•

30•

31•

32• (الباب الثالث)

33•

34•

35• الفصل الثاني <في التلقين والبيعة والمصافحة وأخذ العهد والمشابكة والرد على من أنكرها بقوله كيف تبايع مخلوقا مثلك غير معصوم >

36•

37•

38•

39• (الباب الرابع) (من آفات الإخلاص)

40•

41•

42•

43•

44•

45• (أنواع الإخلاص)

46•

47•

48•

49• فصل في اتخاذ السبحة وأدلتها ومشروعية استعمالها

50•

51•

52•

53•

54•

55•

56•

57•

58• (الباب الخامس)

59•

60•

61•

62•

63• قصة أبي حازم

64•

65• حكاية المرأة التي تتكلم بالقرآن

66•

67• حكاية في فضل الأسخياء وكرامتهم بعد موتهم

68• (حكاية الأسقف)

69• (الفصل الثاني) في ذكر الاشعار والقصائد التي قيلت في فضل الذكر

70•

71•

72•

73•

74•

75•

76•

77• فهرس كتاب رياض الذاكرين(الجزء الأول)

78•

79• رياض الذاكرين الجزء الثاني

80• (الفصل الأول) (البسملة الشريفة) (من فوائد وخواص ومنافع البسملة الشريفة)

81•

82•

83•

84•

85•

86•

87•

88•

89• (الفصل الثاني) (سور القرآن الكريم) (سورة الفاتحة)

90•

91•

92• (سورة البقرة)

93•

94•

95• (سورة آل عمران)

96• (سورة النساء)

97• (سورة الأعراف)

98• (سورة الأنفال)

99• (سورة هود عليه السلام)

100• (سورة إبراهيم عليه السلام)

101• (سورة الإسراء)

102• (سورة مريم عليها السلام)

103• (سورة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام)

104• (سورة الحج)

105• (سورة الشعراء)

106• (سورة القصص)

107• (سورة لقمان)

108• (سورة فاطر)

109• (سورة الزمر)

110• (سورة الدخان)

111• (سورة الجاثية)

112• (سورة الحجرات)

113• (سورة الحديد)

114• (سورة التغابن)

115• (سورة الجن)

116• (سورة الإنفطار)

117• (سورة الشرح)

118• (سورة قريش)

119•

120•

121•

122• (سورة الفلق )

123• (الباب الثاني) (أسماء الله الحسنى)

124•

125•

126•

127•

128•

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام